ٱصدرت هيئة النادي الإفريقي بلاغا توجهت من خلاله إلى المعارضة الداخلية داعية اياها إلى تحمل مسؤولياتها وأن تتعهد كتابيا في أجل أقصاه يوم الاثنين القادم من أجل خلاص الديون أو أنها ستواصل القيام بمهامها.
وفي ما يلي نص البلاغ:
“نظرا لمواصلة بعض الأطراف المحسوبة على النادي الإفريقي مغالطة الجماهير الكبيرة للنادي و الرأي العام ببث الإشاعات المغرضة و ضرب النادي من الداخل و نظرا لحساسية الوضع و دقة المرحلة و لخطورة الأمور على حاضر و مستقبل النادي العريق الذي احتفل منذ أشهر قليلة بمئويته، نعلم جماهيرنا الوفية بما يلي :

  • تقرر أن نمهل الأطراف التي طالبت بجلسة عامة إنتخابية ليوم الإثنين المقبل أن تظهر للعلن و تتعهد كتابيا و حسب اجال واضحة للخلاص بتسديد ديون الفيفا المستعجلة قبل تفاقم الأمور و ذلك قبل يوم 25 جانفي من جهتنا سنسدد الديون التي تسببت فيها الإدارة الحالية و منها ملف اللاعبين الكامرونيين و لن نتحمل ديون الهيئات السابقة
  • إن لم يتعهد أي طرف بصفة مستعجلة بتسديد الديون سنقوم بتسديد جميع ديون الفيفا قبل افتتاح فترة التسجيل و تأهيل اللاعبين بداية من 25 جانفي مع مواصلة الإشراف على النادي و عدم ترك فراغ .
  • نهيب بجماهيرنا الوفية بأن لا تنساق وراء الإشاعات المغرضة و الكذب و الشعبوية الهدامة و أن التقارير المالية للموسم 2018/2019 جاهزة و ان التقرير المالي لسنوات 2019 و 2020 في طور الإعداد و سنعرضها في ندوة صحفية و في الصفحة الرسمية للنادي أمام العموم لتتبين الحقيقة كاملة و وضع الجميع امام مسؤوليتهم .
    ولنبدئ صفحة جديدة اليد في اليد لإفريقي أقوى تضم الجميع