النادي الرياضي لحمام الأنف : وضعية كاريثية و” المهدي المنتظر” لم يحل ركبه بعد

رغم العديد من الجلسات و الإجتماعات المنعقدة من الآونة الأخيرة من قبل الهيئة التسييرية و اخرها وسط الأسبوع الماضي شارك فيها عدد من الأحباء قصد إيجاد الحل الأنجح في انتخاب رئيس جديد قادر أن يوحد العائلة الرياضية الموسعة لنادي بوقرنين و الإرتقاء بالهمهاما لأفضل المستويات. لكن كما يقولون تجري الرياح بما لا تشتهيها السفن فرغم هذه الجلسات فإن أزمة النادي الرياضي في حمام الأنف في ظل انعدام الإطاحة بالمهدي المنتظر تبقى تراوح مكانها و يبدو حسب ما تم تداوله من الأحباء أن العثور على أحد رجالات الهمهاما ليتولى هذه المسؤولية يبقى أمرا صعبا للغاية ما يدفعنا إلى القول هو أي مصير للهمهاما في ظل الوضعية الكارثية التي يعيشها طالما لم يتقدم أحد أبنائها ليتولى مسؤولية نادي بوقرنين.

بدرالدين الجلنياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *