ٱعلنت وزارة النقل في بلاغ لها امس الاربعاء، أنّه تقرّر الإقتصار في النقل الحضري بجميع مكوناته المنتظم وغير المنتظم على الطرقات والنقل بين المدن على الأسلاك النشيطة وأعوان الصحّة و بعض الحالات القصوى والضرورية.
وأشارت الوزارة الى أن ذلك يأتي تبعا للإجراأت التي تمّ اقرارها خلال المجلس الوزاري المنعقد يوم أمس الثلاثاء 12 جانفي 2021 والمتعلّقة بالوضع الصحي ببلادنا والذي ترتّب عنه إقرار الحجر الصحي الشامل وحظر الجولان من الرابعة مساء إلى السادسة صباحا وذلك خلال الفترة الممتدّة من يوم غد الخميس إلى غاية يوم الاحد 17 جانفي 2021 بدخول الغاية.

وأكدت الوزارة أنه قد تم منذ الصباح اتخاذ ما يتعين من اجراأت لتوفير النقل قصد تأمين عودة الطلبة والمواطنين إلى مدنهم خلال 24 ساعة بداية من صباح اليوم الأربعاء 13 جانفي2021، بالإضافة إلى الدعوة لإعادة جدولة الرحلات الداخلية للخطوط التونسية السريعة بشكل يضمن الحد الأدنى من الربط الجوي الداخلي.

وبينت الوزارة بأنه ابتداء من يوم الإثنين 18 جانفي 2021 تستأنف خطوط النقل العمومي بجميع مكوناته مع ضرورة احترام توقيت حظر الجولان.

وذكرت بما تم اتخاذه من إجراأت لمواصلة إسداء خدمات النقل عبر المعابر الحدودية والنقل الجوي عبر المطارات والنقل البحري عبر الموانئ بنسق اعتيادي ويستثنى من تطبيق الحجر الصحي الذين تستوجب طبيعة نشاطهم مواصلة العمل مع إلزامية تقديم ترخيص من رئيس المؤسسة يثبت ضرورة مباشرتهم لعملهم على عين المكان والمسافرين المغادرين أو القادمين شريطة الإستظهار بتذكرة السفر وجواز السفر عند الذهاب أو العودة.

وأفادت الوزارة بأنه يتواصل العمل بالإجراأت المتعلقة بالترخيص بنقل البضائع خاصة منها الحيوية والمنتوجات المرتبطة بعمليات التصدير والتوريد على مدار الساعة وبكامل تراب الجمهورية خلال فترة حظر الجولان وفترة الحجر الصحي الشامل شريطة استظهار السائق بترخيص أو بإذن بمهمّة من صاحب المؤسسة أو الناقل.

وجددت دعوتها كافة المواطنين إلى ضرورة احترام الإجراأت الصحية المتعلّقة خاصّة بإلزامية ارتداء الكمامات مع تجنب التنقّل إلا للضرورة القصوى ولأسباب صحية مستعجلة، وتذكّر كافة مستعملي وسائل النقل بوجوب الإمتثال لتعليمات الوحدات الأمنية حرصا على معاضدة الجهود الوطنية لمكافحة تفشي فيروس كوفيد 19