الوكالة اليابانية للتعاون الدولي منحت تونس قروضا بقيمة 7,5 مليار دينار

بلغت قيمة القروض الممنوحة من طرف الوكالة اليابانية للتعاون الدولي لفائدة تونس من أجل إنجاز مجموعة من المشاريع، حتى اليوم، 7,5 مليار دينار، وفق ما اكده المندوب الدائم للوكالة بتونس، توشيفومي إيغوزا.
وذكر المسؤول الياباني، خلال ندوة صحفية، الخميس، ببعض المشاريع التي تنجز ف يتونس بدعم من الوكالة مثل مشروع بناء محطة تحلية مياه البحر بصفاقس، الذي يهدف إلى تحسين ظروف التزويد بالماء الصالح للشرب لفائدة 600 ألف متساكن من خلال إنتاج 100 ألف متر مكعب من المياه المحلاة في اليوم.
وينتظر أن تدخل هذه المحطة حيز الإنتاج في 2021، بحسب إيغوزا، الذي قال، إن المشروع في مرحلة تمرير المشاريع من طرف الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه.
كما عرج على مشروع إنجاز مركزية لإنتاج الكهرباء بواسطة التوليد المؤتلف برادس بقرض قدره 830 مليون دينار وبنسبة فائدة 0,6 بالمائة تسدد على 40 عاما وفترة إمهال مدتها 10 سنوات.
ويرنو هذا المشروع الى تطوير إمكانيات إنتاج الكهرباء والمساهمة في استقرار النظام الكهربائي، وفق قوله.
وقالت المديرة بالمجمع الياباني « سوميتومو كوروبرايشن »، سامي أوموري، من جانبها، إنه تم توقيع العقد بين الشركة التونسية للكهرباء والغاز والمجمع المذكور، بعد فوزه بطلب العروض لإنجاز هذا المشروع في 19 جوان 2019.
وذكرت بأن نسبة تقدم المشروع، الذي سيتم إنجازه في الآجال المحددة، تصل الى 59,2 بالمائة.
وأضافت أن طاقة إنتاج المحطة المذكورة ستكون في حدود 300 ميغاوات في سنة 2019 وما قدره 450 ميغاوات في صيف 2020.
وقال سفير اليابان بتونس، شينسوكي شيميزو، بدوره، إنّ المشاريع التي ينفذها اليابان في تونس، ترمي إلى تعزيز تنافسية الصناعة التونسية ونقل المعرفة.
وذكر في نفس الإطار أن بلده أعادت النظر بالتخفيف في تحذيراتها للسياح اليابانيين، لزيارة تونس وذلك بهدف تشجيعهم على الإقبال على الوجهة التونسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *