من المنتظر أن تعقد اللجنة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا المستجد اليوم الأربعاء 7 أفريل 2021 اجتماعا تحت اشراف رئيس الحكومة لاتخاذ الاجراءات التي تراها مناسبة لمجابهة الموجة الثالثة من الفيروس.
ويأتي اجتماع هذه اللجنة عقب ارتفاع عدد الاصابات و الوفيات الجديدة بالفيروس و انتشار السلالة البريطانية المتحورة من كورونا في عدد من جهات البلاد ما أدى الى تخوف من انهيار المنظومة الصحية و عدم قدرتها على مواجهة الموجة الثالثة في ظل نقص أسرة الانعاش و الأوكسيجين .

وتتالت في الأيام الأخيرة دعوات أحزاب سياسية و مطالبات الاطباء بالتعجيل في اتخاذ اجراءات تتناسب مع حجم الخطر الصحي المحدق بالبلاد فيما استبعد رئيس الحكومة أمس فرضية اقرار حجر صحي شامل جديد نظرا لعدة أسباب علمية واجتماعية وإقتصادية تعيشها تونس.

من جهته قال وزير الصحة بداية الأسبوع الجاري ان الحجر الصحي المحلي و غلق بؤر انتشار الفيروس أعطى نتائج إيجابية أحسن من الحجر الصحي الشامل.