يستعد الفلسطينيون اليوم الجمعة لوداع الشهيدة شيرين أبو عاقلة التي قتلت برصاصة في الرأس قبل يومين خلال تغطيتها عملية اسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، حيث تم صباح اليوم نقل جثمان الصحفية إلى القدس الشرقية المحتلة اين ستقام جنازتها في كنيسة الروم الكاثوليك في باب الخليل داخل البلدة القديمة قبل أن تدفن في مقبرة “صهيون” في المدينة نفسها
يذكر ان آلاف الفلسطينيين شاركوا امس الخميس في تأبين الشهيدة ، و من بينهم مسؤولون فلسطينيون ودبلوماسيون أجانب، في مراسم رسمية أقيمت في رام الله في مقر السلطة الفلسطينية حيث نُقل نعش الصحفية ملفوفا بالعلم الفلسطيني
كما رفضت السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس فكرة إجراء تحقيق مشترك مع إسرائيل حول اغتيال شرين أبو عاقلة، محملة سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن مقتلها و معلنة لجوءها إلى المحكمة الجنائية الدولية