انطلاق العمل بمنظومة التواصل عن بعد بين الادارات المركزية و الجهوية التابعة لوزارة المالية

 

انطلق، صباح الاثنين، العمل بمنظومة التواصل عن بعد بين الادارات المركزية والادرات الجهوية التابعة لوزارة المالية سواء في تونس او في الخارج وأوضح وزير المالية، محمد نزار يعيش، بمناسبة اشرافة بمقر الوزارة على انطلاق هذه المنظومة الجديدة صحبة سفير الولايات المتحدة الامريكية بتونس، دونالد بلوم، ان هذا المشروع سييعزز التواصل بين هياكل الوزارة والتشاور حول تنفيذ القرارات والتراتيب التي يتم اتخاذها واضفاء نجاعة اكبر على تطبيقها سيما وان الادارات الجهوية لها علاقة اكثر مع مشاغل المواطنين والمطالبين بالجباية
وقال، ان هذه المنظومة الجديدة ، التي يتم اعدادها في اطار التعاون بين الوزارة والوكالة الامريكية للتنمية الدولية ضمن برنامج متكامل لرقمنة وزارة المالية، ستسمح ايضا للاطارات المتواجدين داخل التراب التونسي من متابعة دورات التكوين التي يتم تنظيمها بالمدرسة الوطنية للمالية
وبين يعيش، في هذا السياق، ان وزارة المالية تعمل حاليا على وضع برنامج متكامل لرقمنة الوزارة وقد تم اتخاذ جملة من الاجراءات في هذا الصدد على مستوى الادارة العامة للاداءات والادارة العامة للديوانة والادارة العامة للمحاسبة العمومية والاستخلاص
وابرز دونالد بلوم، من جهته، ان انطلاق الوزارة في العمل بهذه المنظومة الجديدة يتنزل في اطار مبادرة لتعزيز شبكة الاتصالات المؤمنة داخل وزارة المالية من خلال ربط 8 مكاتب جهوية بخمس ادارات في تونس من اجل استغلال افضل للوقت وللموارد المحدودة
وأشار في هذا السياق الى المساعدة في تكوين حوالي 3 الاف موظف من موظفي وزارة المالية في مجال اسداء الخدمات لتيسير معاملات الحرفاء عبر الانترنت وتحسينها
ولفت الى اهمية الحلول الرقمية، اليوم، خصوصا مع انتشار جائحة كورونا حيث انها تيسر النفاذ للخدمات الموجهة للشركات والافراد كما انها تعزز الشفافية مبينا ان حكومة الولايات المتحدة تعمل بشكل وثيق مع وزارة المالية في مجالي ادارة الضرائب والسياسة الضريبية وتقديم الخبرة والادوات والحلول الالكترونية لدعم الاصلاحات المالية ذات الاولوية بالنسبة للوزارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *