في أوّل نشاط ميداني له بجهة بن عروس ، انطلق برنامج « عزيمة » الذي أطلقته وزارة العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني، من المبيت الجامعي بالمروج حيث تم تنظيم يوم تحسيسي تم خلاله توزيع مجموعة من وسائل الوقاية على الطالبات .
وقال الدكتور فتحي اللطيف مدير الصحة الوقائية ببن عروس ، أن فعاليات اليوم الأول من برنامج عزيمة اختار التواصل مع الطلبة من أجل رفع مستوى اليقظة لديهم و حثهم على الالتزام بأقصى درجات الحيطة والحذروذلك من خلال احترام مبدأ التباعد المجالي في ما بينهم وإتباع التدابير الوقائية وارتداء الأقنعة الواقية واحترام عوامل حفظ الصحة داخل أماكن الإقامة واجتناب التجمع بأعداد كبيرة في أماكن مغلقة .
من جهة أخرى لم تتمكّن طالبة مصابة بفيروس كورونا المستجد من الانتقال الى مركز الحجر الصحي الاجباري بالمنستير، رغم ان حالتها الصحية تتطلب رعاية أكثر،وفق ماصرح به مصدر من إدارة المبيت وذلك لعدم توفر وسيلة نقل من قبل سلطة الإشراف.
وقد تمّت مراسلة جميع الجهات المعنية وإعلامهم بحالتها بعد أن تم عزلها في مكان خاص وبشكل مؤقت الى حين التدخل ونقلها الى مركز الحجر الصحي وسط مخاوف من قبل الطالبات من إمكانية تفشّي العدوى في ما بينها.