بلاغ للرأي العام حول التجاوزات المتعددة و المتكررة و الخرق المتواصل للقانون الأساسي لجمعية جمعية الصحفيين الرياضيين التونسيين

على اثر التجاوزات المتعددة و المتكررة و الخرق المتواصل للقانون الأساسي لجمعية جمعية الصحفيين الرياضيين التونسيين من قبل رئيسها عدنان بن مراد المجمد منذ تاريخ 6 أفريل 2019 (محضر جلسة اجتماع الهيئة موجود و ممضى من 6 أعضاء ) نعلم منخرطي جمعية الصحفيين الرياضيين وكافة الزملاء والرأي العام بما يلي :

1- ان رئيس الجمعية المجمد عدنان بن مراد دعا في وقت سابق إلى جلسة عامة انتخابية بمفرده ودون تدوين ذلك في محضر جلسة أو أعلام أي عضو من الهيئة المديرة للجمعية بالأمر, ورغم كما انه لم يحترم ما جاء ببلاغه ولم يعلن عن تركيبة أعضاء لجنة الانتخابات و لا الامور الترتيبية و لم تكتب للجسلة أن ترى النور نظرا لتواجده خارج حدود الوطن دون الاعتذار للصحفيين .

2- لقد اخترق الرئيس المجمد قرار الهيئة التنفيذية في محضر جلسة ممضى من طرف 6 أعضاء وشارك في أشغال الاتحاد العربي للصحافة الرياضية صحبة العضو حسني الغربي دون الرجوع إلى أمين المال لتوفير تذاكر السفر ولذلك نثير اهتمام الجميع باستغلال الرئيس المجمد لمنصبه للحصول على تذاكر سفر وغيرها ونطالب بكشف طريقة الحصول على هذه الامتيازات . 3- الهيئة التنفيذية لم تقم بدفع أي اشتراك للاتحاد العربي للصحافة الرياضية حسب التقرير المالي في كامل فترتها النيابية وادعى رئيس الجمعية المجمد أن الجمعية قد قامت بسداده . للتذكير فإن القانون يفرض سداد الاشتراكات عن طريق تحويل بنكي من حساب الجمعية المحلية إلى حساب الاتحاد العربي و لا يحق لأي شخص دفعه نقدا أو من حسابه الخاص .

4- نصب الرئيس المجمد العضو حسني الغربي كاتبا عاما دون استشارة الأعضاء بالرغم من عدم بلوغ أي استقالة رسمية موجهة الى الجمعية عن طريق رسالة مضمونة الوصول إلى مقر الجمعية في كامل الفترة النيابية كما ينص على ذلك القانون الأساسي و لا يمكن بأي حال من الأحوال التداول في الاستقالات الواردة عبر البريد الالكتروني.

5- العضو حسني الغربي انتحل صفة كاتب عام وقام بإصدار بلاغ لعقد جلسة عامة انتخابية بتاريخ 11 ماي 2019 , ونشير أن البلاغ مرفوض شكلا و ليس لديه الصفة و هو يتعارض مع بلاغ 6 آفريل 2019 الذي أمضى عليه 6 أعضاء من الجمعية ووجهوا بنفس التاريخ الدعوة لجلسة عامة خارقة للعادة ثم انتخابية. كما أشار البلاغ المذكور إلى تخلف نائب الرئيس و هي مغالطة حيث أن السيد نافع بن عاشور لم يتخلف عن كل الاجتماعات التي انعقدت في المدة الأخيرة وخاصة الذي التام بحضور

6 أعضاء و هم السيدة رجاء السعداني و السادة نافع بن عاشور ، محمد الهادي بولعابة، شكري الشيحي، امين بن حسن و قيس رقاز و غاب عنه كل من حسني الغربي الذي اعتذر عن الحضور بسبب التزاماته المهنية و عدنان بن مراد دون سابق اعلام أو انذار .

6- اننا لا تستغرب فقط الدعوة إلى جلسة عامة انتخابية بمثل هكذا تمشي و إنما التاريخ المقترح و الذي يتزامن مع اول مباراة لمنتخبنا الوطني لكرة القدم في منافسات كأس الأمم الأفريقية و هو استحقاق سيتحول إلى مصر لتغطيته عدد هام من الزملاء و سيتجند عدد اكبر لمواكبته في تونس و هو ما يعتبر استخفافا و لا مبالاة بالحاضرين في الجلسة العامة الانتخابية .

7- يؤكد امين المال انه الى غاية إغلاق الحسابات بنهاية المدة النيابية لم يتم تسجيل بيع اي بطاقة انخراط لمواسم 2017/18 2018/19و ان اي شخص سيستظهر ببطاقة انخراط تعود لهذه المدة يعتبر ذلك مخالفا للقانون و يعرض حامل البطاقة و مانحها لتتبعات قانونية

. 8-ان تحول امين مال الجمعية امين بن حسن لبيروت كان بعد التشاور مع الزملاء في اجتماع سابق وإرساله ممثلا للجمعية لتوضيح موقف الجمعية تجاه انتخابات اتحاد العربي و تجاهل الاتحادالعربي لمراسلاتنا السابقة و عدم خلاص الاشتراك بصورة قانونية.

8-ندعو جميع المنخرطين لموسم 2016/2017 و جميع الزملاء الاعلاميين والصحفيين الرياضيين لحضور اجتماع عام غدا الثلاثاء 14 ماي 2019 بمقر النقابةالأساسية للصحفيين انطلاقا من الساعة العاشرة ليلا والذي ستتلوه ندوة صحفية في الغرض لتحديد مصير الجمعية اللتي حادت عن أهدافها ومبادئها. الامضاء : قيس رقاز ، نافع بن عاشور ، أمين بن حسن ، محمد الهادي بولعابة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *