أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأحد 11 أوت 2022 مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون تباحث من خلالها الجانبان ملف المفاعل النووي زابوروجيا، حيث حذر بوتين من كارثة غير مسبوقة في ظل القصف الأوكراني الموجه والذي قد يطال مصب النفايات النووية، وفق ما أوردته وكالة ”تاس” الروسية. 

من جانبها ذكرت الرئاسة الفرنسية أن ماكرون دعا بوتين إلى سحب قواته لاستئناف المحادثات.
مضيفة بأن بوتين حذر أيضا مخاطبه الفرنسي من إقدام الاتحاد الأوروبي على تقييد حركة صادرات الأسمدة والحبوب الروسية نحو دول الشمال الافريقي والشرق الأوسط وإفريقيا