دعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى إقالة الرئيس دونالد ترامب قبل نهاية فترة ولايته في 20 يناير.

وبحسب بيلوسي، التي تحدثت في مؤتمر صحفي، فإن ترامب ارتكب “أعمالا تخريبية” ويجب إزالته وفقا للتعديل الخامس والعشرين للدستور الأمريكي بشأن عدم قدرة الرئيس على أداء واجباته.

وقالت بيلوسي: “الرئيس الأمريكي شخص خطير للغاية ولا ينبغي أن يكون في منصبه. هذه هي الأولوية القصوى”.

بموجب التعديل، إذا أعلن نائب الرئيس مايك بنس ومعظم أعضاء حكومة ترامب عدم أهليته، فسيصبح بنس يتصرف تلقائيًا كرئيس. وبعد ذلك تذهب القضية إلى الكونغرس. حتى إذا آخر الكونغرس اعتماد القرار، فإن بنس سيتصرف طوال فترة النظر فيه.