بحث وزيرا الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو ونظيره الفرنسي جان إيف لودريان العلاقات الثنائية بين البلدين وقضايا إقليمية.

جاء ذلك خلال لقاء عقده الوزيران في باريس لمدة ساعتين ونصف بعيدا عن عدسات الصحفيين، في إطار زيارة رسمية يجريها تشاووش أوغلو إلى العاصمة الفرنسية.

وحضر اللقاء وفدا البلدين، وجرى خلاله بحث العلاقات الثنائية بين أنقرة وباريس، إلى جانب علاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي.

وناقش تشاووش أوغلو ولودريان، عددا من المسائل الإقليمية ذات الاهتمام المشترك وخاصة الملف الليبي.

وتطرق الوزيران إلى التحضيرات الجارية لقمة زعماء حلف شمال الأطلسي “الناتو” المزمع انعقادها يوم 14 يونيو الجاري في العاصمة البلجيكية بروكسل.