أكّد رئيس الغرفة الوطنية للكتبيين جمال دردور، ، أن ارتفاع الأسعار لن يشمل الكراس المدرسي المدعم وأن الأسعار قارة منذ السنة الفارطة.

وأفاد بأن الكراس عدد 48 بـ950 مليم والكراس عدد 72 بـ1400 مليم، مبينا أن هذه الأسعار مطبوعة فوق غلاف الكراس المدعم للتمييز عن الكراس غير المدعم وسيتم ضخه في الأسواق في آخر شهر أوت.

وقال جمال دردور إن أسعار الكتب المدرسية لم ترتفع وهي نفس أسعار السنة الفارطة ومتوفرة منذ الان بنسبة 95٪ من العناوين.

أمّا بالنسبة للأدوات المدرسية المستوردة ارتفعت أسعارها من 10٪ إلى 15٪ مقارنة بالسنة الفارطة، أما الأدوات المحلية حافظت على نفس أسعار السنة الفارطة.