وصفت رئيسة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة “نصاف بن علية”، الوضع الوبائي في تونس بالــ “خطير جداً”، موضحةً أن تونس احتلت المرتبة 43 عالمياً من حيث الوفيات بكورونا و143 عالمياً من حيث عدد التحاليل المنجزة.

ونقلت “العربية الحدث” عن “بن علية”،قولها إن “7000”  من بين الممرضين في قطاع الصحة، أصيبوا بفيروس كورونا، مشيرةً إلى  أن أي إجراء سيمكن من التخفيض في عدد الإصابات والوفيات، ستتجه اللجنة العلمية في اتخاذه خلال الفترة المقبلة ، من بينه  الحجر الشامل، فيما جددت  “بن عليه”، دعوتها  إلى الالتزام بالاجراءات الوقائية التي من شأنها إنقاذ الوضع الصحي في الأيام المقبلة .