حزب الشاهد : سنواصل رسالة خير الدين باشا وبورقيبة

 أعلن حزب حركة تحيا تونس اليوم الثلاثاء 13 أوت 2019، عن “التزامه أمام الشعب بالعمل على صيانة مكاسب المرأة وتعزيزها والتّصدي لكل محاولات النكوص والارتداد”، و”بتفعيل مبادىء المساواة كما اقرّها الدستور عبر إقرار المساواة الكاملة دون نقصان بين المرأة والرجل، في الحقوق والواجبات”.
وقال حزب الشاهد في بيان صادر عنه بمناسبة اليوم الوطني للمراة، انه ملتزم “بالعمل على زيادة تمثيلية المرأة في مراكز القرار والسيادة في كل المجالات وخاصة منها السياسية والاقتصادية، وبتفعيل مبدإ التناصف وتكافؤ الفرص”.
وشدد على ضرورة “القضاء على مظاهر التمييز والعنف ضد المرأة” وعلى “تشديد العقوبات على مرتكبيها”، مؤكدا على “إيلاء المرأة العاملة والمرأة الريفية خصوصا العناية الكاملة وتحقيق الكرامة المادية والمعنوية لهما” مثمنة في هذا الصدد مبادرة “احميني”.

واعتبر الحزب أنه “مسؤول عن مواصلة الرسالة الخالدة للعديد من الشخصيات الوطنية الفاعلة والتي كان لها دور كبير في اصلاح وانعتاق المرأة من بينهم عزيزة عثمانة وخير الدين باشا والطاهر الحداد وبشيرة بن مراد وتوحيدة بن الشيخ والحبيب بورقيبة وراضية الحداد”.

يذكر ان حزب تحيا تونس او “حزب الشاهد” رشح 6 نساء فقط على رأس قائماته للانتخابات التشريعية بـ33 دائرة انتخابية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *