أوضحت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الليبية في بيان لها، حقيقة الأنباء المتداولة حول رفضها ترشيح النائب السابق لمندوب البعثة الليبية لدى الجامعة العربية صالح الشماخي لتولي منصب رئيس بعثة الجامعة في مدريد، بالقول إنه أنهى المدة المحددة بل تجاوزها قانونا، وفق القوانين المعمول بها في ليبيا وغيرها من دول العالم .

وأكدت الخارجية الليبية إصدارها في حق الشماخي قرارا بالاستقالة الاعتبارية في نهاية يونيو الماضي بسبب رفضه التسليم والعودة إلى سابق عمله في ليبيا، وبالتالي فإنه لم يعد ممثلا لبلاده على أي مستوى لدى الجامعة العربية حتى يتم تكليفه بمهامها في مدريد، خاصة في ظل ما توصلت إليه لجنة التحقيق المشكلة من قبل وزارة الخارجية الليبية من التجاوزات التي ارتكبها الشماخي أثناء رئاسته لبعثة ليبيا لدى الجامعة .

وأكدت الخارجية الليبية حرصها على تزكية من تراه ذو كفاءة وخبرة ونزاهة مهنية لتولي هذا المنصب في الوقت المحدد من قبل جامعة الدول العربية، مضيفة أنها عازمة على تطبيق القانون الدبلوماسي، وتنفيذ خطة الإصلاح لرفع مستوى الكفاءة والأداء والالتزام بالوزارة.