ٱعلنت وزارة الشؤون الدينية في بلاغ لها امس الاربعاء، ممارسة الشعائر الدينية بالجوامع والمساجد مشمولة بهذا الإجراء ليقتصر ارتيادها خلال هذه الفترة على الإطارات المسجديّة دون سواهم للقيام بالأعمال الموكولة إليهم وتأمين رفع الأذان كالمعتاد في الأوقات المحددة.
وأشارت الوزارة الى أن ذلك يأتي تبعا لإقرار الهيئة الوطنية لمجابهة انتشار فيروس كورونا الحجر الصحي الشامل أيام الخميس والجمعة والسبت والأحد (14، 15، 16 و17 جانفي 2021).

ودعت الوزارة روّاد المساجد إلى تفهّم دواعي هذا القرار المستند إلى أصول شرعيّة تراعي حفظ النفس البشريّة ودرء المفاسد وتجنّب إلحاق الأذى بالآخرين.