رئيسا الجمهورية والحكومة يتحولان إلى مكان حادث الحافلة السياحية…

تحوّل رئيس الجمهورية، قيس سعيد، عشيّة اليوم الأحد، إلى منطقة عين السنوسي (ولاية باجة) حيث جدّ حادث أليم تمثّل في انقلاب حافلة سياحية ظهر اليوم وأودى إلى مقتل 24 ضحية وإصابة 21 آخرين، بجروح متفاوتة الخطورة، وذلك للوقوف على ملابسات الحادث ومعاينة عمليات إغاثة الجرحى ونقل المتوفين إلى المستشفيات.وقد تحول كذلك رفقة رئيس الجمهورية، رئيس الحكومة المكلف بتصريف الأعمال يوسف الشاهد.
يذكر أن هذا الحادث الذي جد صباح اليوم على الساعة الحادية عشر و55 دقيقة بولاية باجة، على مستوى الطريق الرابطة بين عمدون وعين دراهم، تمثل في انزلاق حافلة سياحية في رحلة داخلية قادمة من تونس تقل حوالي 45 راكبا مسافرين.
وكانت وزارة الصحة أعلنت في بلاغ لها، أنها وضعت على ذمة عائلات المصابين، خليّتي إنصات وتوجيه، بالمستشفى الجامعي شارل نيكول بالعاصمة وبالمستشفى الجهوي بباجة، لتقديم كل المعطيات والمعلومات عن الحالة الصحية للمصابين ومد عائلات الضحايا بالمعطيات حول المتوفين إثر هذا الحادث الأليم. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *