استقبل رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، الأربعاء، نظيره الليبي عبد الحميد الدبيبة، في مستهل زيارة رسمية يبدأها الأخير إلى البلد الخليجي.
ووفق وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، جرى استقبال الدبيبة، صباح الأربعاء، من قبل الصباح، في “قصر بيان” بمحافظة حولي (جنوب العاصمة الكويت).
وأوضحت أن “الدبيبة وصل إلى الكويت مساء الثلاثاء في زيارة رسمية (غير محددة المدة)”، دون تقديم تفاصيل أكثر.
فيما أفادت وسائل إعلام ليبية، بينها فضائية “ليبيا الأحرار” الخاصة، بأن الدبيبة سيلتقي أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر، وعدد من المسؤولين البارزين في البلد الخليجي.
ونقلت الفضائية ذاتها عن متحدث الحكومة الليبية، محمد حمودة، قوله إن “زيارة الدبيبة للكويت تأتي ضمن جولة خليجية، في إطار مساعي توحيد الموقف الخليجي فيما يتعلق بالملف الليبي وتعزيز العلاقة بين ليبيا ودول الخليج”.
بدورها، أوضحت فضائية “العربية” السعودية، أن جولة رئيس الحكومة الليبية بدأت بالكويت، وستشمل أيضا الإمارات والسعودية.
ومؤخرا، شهدت الأزمة الليبية انفراجة عقب تمكن الفرقاء من التصديق على سلطة انتقالية موحدة، تسلمت مهامها في 16 مارس/آذار الماضي.
ويأمل الليبيون أن تساهم السلطة الموحدة في إنهاء سنوات من الصراع المسلح، جراء منازعة مليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر، للحكومة المعترف بها دوليا على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط