رئيس «فورد» السابق: الكهرباء ليست الحل السحري لمستقبل السيارات

نصح مارك فيلدز، الرئيس السابق لشركة «فورد»، صناعة السيارات، بأن «تضغط على المكابح في توقعاتها بشأن استخدام الدفع الكهربائي في المستقبل». وأضاف في مؤتمر عن مستقبل تقنية الصناعة أن الصناعة سوف تكتشف خلال 3 سنوات أن الكهرباء لا تقدم كل الحلول لمستقبل صناعة السيارات، وأنها ليست الحل السحري لمستقبل الصناعة. واعترف بأن استخدام السيارات الكهربائية سوف ينمو ولكن ليس بالنسب التي يتوقعها الخبراء الآن.
ويواجه التحول نحو الدفع الكهربائي معضلتين؛ الأولى هي ارتفاع تكلفة تطوير التكنولوجيا، والثانية هي انخفاض الطلب على السيارات الكهربائية. من ناحية أخرى، سوف تكتشف الشركات أن هوامش الربح في السيارات الكهربائية أقل من تلك التي تجنيها الآن من محركات الاحتراق الداخلي. وأضاف أن الشركات سوف تقع في أزمة إذا تعرض الاقتصاد العالمي إلى فترة كساد في السنوات العشر المقبلة وهو المرجح أن يحدث.
وهو يرى أن الولايات المتحدة سوف تتخلف عن بقية الدول في اعتماد تقنية الدفع الكهربائي للسيارات، بينما تتقدم الصين في هذا المجال على أساس أنها تخلفت في مرحلة محركات الاحتراق الداخلي وتريد أن تقود العالم في القرن الحالي نحو التقنية الكهربائية.
وكان فيلدز قد بدأ جهود فورد نحو تطوير سيارة كهربائية أثناء فترة قيادته للشركة ورصد مبلغ 4.5 مليار دولار لتطوير التقنية الكهربائية حتى عام 2020. ومنذ ذلك الوقت زادت الشركة من الاستثمار المرصود لهذه التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *