رسمي: صابة حبوب الموسم الحالي تُربح تونس 341.61 مليون دينار

أعلن المرصد الوطني للفلاحة التابع لوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري أن القيمة التقديرية للتأثير الايجابي لإنتاج الحبوب خلال الموسم الحالي على الواردات القادمة، قدّر ب 341.61 مليون دينار، وذلك بالاعتماد على المعطيات المتوفرة بديوان الحبوب حول الأسعار والفارق الايجابي بين الكميات المجمعة خلال 2019 و2018.
وذكّرت وزارة الفلاحة في بلاغ لها بأن الاحتساب تم بالاعتماد على معطيات المعهد الوطني للإحصاء حيث كان معدل واردات الحبوب خلال الخمس سنوات الأخيرة في حدود 1360.2 مليون دينار ولغاية 31 أوت 2019، بلغت قيمة الواردات التونسية من الحبوب 1315.1 مليون دينار حيث كانت قيمة واردات القمح الصلب 429.6 مليون دينار أما القمح اللين فقد بلغت وارداته 590.2 مليون دينار في حين كانت قيمة واردات الشعير في حدود 295.3 مليون دينار.
كما تطورت الكميات المنتجة والمجمعة خلال هذه الفترة على النحو التالي :
سنة 2014 :تم انتاج 22.85 مليون قنطار، فيما تم تجميع 10.88 مليون قنطار
سنة 2015 :تم انتاج 12.76 مليون قنطار ، فيما تم تجميع 697.24 ألف قنطار
سنة 2016 : تم انتاج 12.54 مليون قنطار، فيما تم تجميع 690.59 ألف قنطار
سنة 2017 : تم انتاج 15.82 مليون قنطار، فيما تم تجميع 814.53 ألف قنطار
سنة 2018 : تم انتاج 13.9 مليون قنطار، فيما تم تجميع 778.40 ألف قنطار
وبالاعتماد على هذه المعطيات لاحظ المرصد الوطني للفلاحة أن الفارق السنوي للواردات لا يتماشى مع فوارق الانتاج والتجميع لأن الواردات تحتسب بالاعتماد على السنة الادارية وبالتالي تأخذ بعين الاعتبار الموسمية المتتاليين، اذ اعتمد المرصد على التجميع لتحديد تأثير الانتاج الحالي على الواردات القادمة، فانه تجدر الاشارة الى أن كميات الحبوب المجمعة الى غاية 31 أوت 2019 بلغت حوالي 12.83 مليون قنطار مقابل 778.4 ألف قنطار خلال نفس الفترة من الموسم الفارط أي بفارق قدرة 505.4 ألف طن، موزعة على 875.7 ألف قنطار من القمح الصلب و75.1 ألف قنطار من القمح اللين و333 ألف قنطار من الشعير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *