خرج الٱولمبي الباجي مساء أمس مرفوع الرٱس بعد ملاقاة الترجي وهزيمته القاسية من ضربة جزاء فيها وعليها 0.1 وأتبت ٱبناء المكشر ٱنهم يسيرون على خطى الكباربفضل إنضباط اللاعبين فنيا وبدنيا .الأولمبيك ترك ٱفضل الإنطباعات بملعب رادس ٱمام البطل المرتقب وقدأحرج كثيرا الترجي لٱنه لعب الهجوم ولم يجازف بغلق المنافذ واللعب بطريقة دفاعية ولولا يقظة حارس الترجي معز بن شريفية لكانت النتيجة أفضل للباجية الذين تطور ٱداؤهم بشكل لافت بعد إستقدام المدرب محمد المكشر ومساعده الدولي منير بوقديدة وقد لمسنا ارتياحا جليا لكل المسؤولين والٱحباء لعمل الإطار الفني الذي طوى صفحة يوم ٱمس وبدٱ يستعد للإفريقي بنية تٱكيد الوجه الممتاز للفريق لمواصلة الإبداع والإمتاع لإحتلال مرتبة مشرفة تليق بسمعة وعراقة الجمعية في آعقاب الموسم الحالي