إفادنا مصدر موثوق به من بعض مربي الابل في معتمدية رمادة عن تعرض عدد من الابل إلى النفوق بسبب مرض غريب لم يتم تشخيصه إلى حد الان و قد أضاف محدثنا أن العدد قد بلغ إلى حد اليوم ستة رؤوس بمنطقة الظاهر التي تعتبر مرتع لعديد القطعان بالمنطقة حيث لم تظهر عليها أي أعراض مرضية و قد عبر محدثنا عن استياؤه من غياب اي تدخل من الجهات المعنية و المصالح البيطرية إلى حد الآن مؤكدا على أن الوضع الآن أصبح كارثي و خطر يداهم ما تبقى من قطعان الابل و مما زاد الطين بلة هو عدم توفر طبيب بيطري قال بالمنطقة قد يساهم في الحد من هذه الأوبئة من خلال إجراء التلاقيح و المراقبة المستمرة للقطيع و قد عبر لنا محدثنا عن الاستياء الكبير لمربي الماشية بصفة عامة بسب النقص الفادح في توفير العلف خصوصا مع توالي سنوات الجفاف بالجهة وتفشي ظاهرة الاوبئة علاوة على عدم توفر طبيب بيطري قال بمعتمدية رمادة و قد طالب مربي الابل الذين تضررت قطعانهم من السلط المحلية و الجهوية الى ضرورة توفير طبيب بيطري قال للقيام بمراقبة الابل و الأغنام من خلال القيام بالتلاقيح اللازمة كما طالبوا ضرورة أخذ عينات من الابل التي المتضررة بسبب هذا الداء و القيام بإجراء التحاليل اللازمة لمعرفة مصدر المرض الذي أصاب القطيع و أسبابه و معالجته خاصة مثل هذه الأوبئة ستؤدي الى تناقص قطعان الابل و الأغنام مما قد سيساهم في التفريط فيها
متابعة : الطاهر_عبيد
الصور توضيحية