قالت النائبة في البرلمان المجمد سامية عبو ، أنها قطعت جميع إتصالاتها برئاسة الجمهورية منذ 25 جويلية 2021.و أضافت عبو في تصريح لإذاعة “جوهرة أف أم” ، أنها فعلت  ذلك على الرغم من أن “الباب كان دائما مفتوحا لها وأنها محل احترام” ، موضحة أنها ترفض “التملّق للحصول على المناصب”. و لفتت عبو الى أيضا إلى “أنها سخّرت نفسها لخدمة البلاد دون أطماع او استغلال نفوذ أو خيانة الأمانة”.وأكدت عبو أن حزبها هو من دعا رئيس الجمهورية لتطبيق “القرار التاريخي” ( الفصل 80 من الدستور)، مبيّنة أنه بعد مرور 10 أيام و”ظهور بوادر انحراف بالمسار” كانت أوّل من طالب بتركيز” دولة القانون والمؤسسات وليس دولة قيس سعيّد”.