سمراء الساحل بقلم الأستاذة الأديبة التونسية ليلى بكوش

قال حبيبتي.(. شمر القمر سواعده لياتيك زاحفا)

متى كانت بداية قطف الكلام يا سمراء الساحل

تبسم الثغر وبان السمار في لثغة الغار

غص فمي منذ الميلاد طرف اللسان

بدا وليدا يقبض الكلمات بديع السمات

لا سهو ولا غفل حار العاقل

كيف ينثر الوليد فصيح النغمات

لؤلؤ براقا يقلب العمى بصرا فلا صدق الكبار

لؤلؤ اللسان على شفاه ملاك الجنان

ولا حلقت الملاك رفقة عرائس النمنمات

عزيز انت تحنو بجناحيك سوارا

منعما ترفل الحسناء نعيما علا صرحه عده الفتى.

من الهدب مكمنا حبل عشق تتضوع من أنفاسه ………………..

عطرا مخضبا وجنتا رمان وشفاه كرز

رضابا مسكرا عبثا اخطو واتتعثر في.

ثناياك فلا الخطوات تعتذر من النهايات ولا. ثناياك تغفر العثرات.

ليلى البكوش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *