تمكنت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسوسة  بالكشف عن شبكة متحيلين اغلبهم من الجالية  أفريقية بمدينة سوسة  والاطاحة برئيس الشبكة وهو شخص من جنسية كامرونية وبحوزته مبلغ مليون دولار  مزيفة. 
وتعود اطوار القضية حين اوهم هذا الكامروني احد العائلات التونسية انه يريد استبدال المليون دولار  بمبلغ 130 الف دينار تونسية فقام في مرحلة أولى بتسليمهم ورقتين من فيئة مائة دولار  سليمة والتي قامت العائلة المذكورة بصرفها بأحد البنوك وهي حركة منه في ايهامهم وان العملة التي بحوزته سليمة الا ان العائلة استرابت في شأنه. 
وقامت لإعلام  الفرقة المذكورة والتي نصبت كمين محكم والقبض عليه عند عملية التسليم وبمزيد البحث والتدقيق معه اعترف ببقية الشبكة تم إيقافه واعلام النيابة العمومية التي اذنت باتخاذ الإجراءات القانونية في شأنه حسب ما صرح به مصدر امني