سيتي يسحق وستهام بخماسية في مباراة حافلة بقرارات تقنية حكم الفيديو

استهل مانشستر سيتي حملة الدفاع عن لقبه في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بالفوز على مضيفه وستهام 5 – صفر أمس السبت في الجولة الأولى من الدوري، والتي شهدت أيضا فوز بيرنلي على ساوثهامبتون 3 – صفر، وبرايتون على واتفورد 3 – صفر، وتعادل بورنموث مع شيفيلد يونايتد 1 – 1، وكريستال بالاس مع إيفرتون سلبيا.
سجل رحيم سترلينغ ثلاثية في بداية مقنعة لمانشستر سيتي لبدء حملته للدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه 5 – صفر على مستضيفه وستهام يونايتد في مباراة تدخلت فيها تقنية حكم الفيديو المساعد في أكثر من واقعة أمس السبت. وافتتح البرازيلي غابرييل جيسوس، الذي فضله المدرب جوسيب غوارديولا على سيرجيو أغويرو في الهجوم، التسجيل في الدقيقة 25 بإنهاء رائع لهجمة من مسافة قريبة بعد انطلاقة سريعة وتمريرة عرضية منخفضة من كايل ووكر.
وضاعف سترلينغ مهاجم إنجلترا النتيجة بعد مرور ست دقائق من الشوط الثاني بعد تمريرة رائعة من وسط الملعب عبر البلجيكي كيفن دي بروين. وأصبح بعدها جيسوس أول لاعب يلغي حكم الفيديو المساعد هدفا له في الدوري الإنجليزي الممتاز. واعتقد جيسوس أنه سجل ثاني أهدافه في المباراة ليجعل النتيجة 3 – صفر لسيتي في الدقيقة 53 بعدما أنهى تمريرة سترلينغ العرضية في الشباك بعد تحرك رائع لكن حكم الفيديو المساعد أشار إلى أن الدولي الإنجليزي كان متسللا.
وتدخلت تقنية حكم الفيديو المساعد، التي تطبق لأول مرة في الدوري الممتاز هذا الموسم، مرة جديدة لمراجعة الهدف الثاني لسترلينغ قبل أن تحتسبه بعد أن وصلته كرة داخل منطقة الجزاء وضعها من فوق البولندي أوكاش فابيانسكي حارس وستهام.
وفي الدقيقة 84 تم الاستعانة بهذه التقنية مرة أخرى بعد حصول سيتي على ركلة جزاء بسبب خطأ عيسى ديوب ضد الجزائري رياض محرز داخل المنطقة. وأنقذ الحارس ركلة جزاء البديل أغويرو لكن حكم الفيديو قضى بأن ديكلان رايس دخل المنطقة أثناء التنفيذ وأمر الحكم مايك دين بإعادة الركلة التي سجلها اللاعب الأرجنتيني قبل أن يكمل سترلينغ ثلاثيته الشخصية في الوقت المحتسب بدل الضائع.
وبعد بداية ليفربول وصيف سيتي الموسم الماضي مشواره في الدوري بالفوز 4 – 1 على نوريتش سيتي في أنفيلد الجمعة حقق سيتي انتصارا كبيرا في إشارة جديدة على أنه من المحتمل أن يتكرر صراع الفريقين على اللقب مثلما حدث الموسم الماضي. وهذا الفوز الثامن على التوالي لسيتي أمام وستهام في المواجهات الرسمية حيث سجل حامل اللقب 28 هدفا وسكنت شباكه أربعة أهداف فقط.
وبدا غوارديولا سعيدا بأداء الفريق في الشوط الثاني لكنه انتقد لاعبيه في أول 45 دقيقة. وقال المدرب الإسباني: «كانت مباراة صعبة خارج أرضنا وفي درجة حرارة عالية. الشوط الأول لم يكن جيدا. لم نتحكم في الأداء وفقدنا الكثير من الكرات. كان من المهم اقتناص الثلاث نقاط وعدم اهتزاز شباكنا. عندما كانت النتيجة 2 – صفر سنحت لهم فرصة. إجمالا بالنسبة للمباراة الأولى تعتبر نتيجة مذهلة. الشوط الثاني كان أفضل كثيرا. اتسم الأداء بالهدوء لكن لا يزال أمامنا الكثير من الأشياء التي بحاجة للتطوير».
وأضاف غوارديولا قرارات تقنية الفيديو جاءت بمثابة تذكير بالحاجة للاحتفاظ بالهدوء في المواقف التي لا تزال غير معتادة. وتابع: «ينبغي أن تحتفظ بقوتك الذهنية عندما لا تقف هذه التقنية إلى جوارك. عندما تصبح النتيجة 3 – صفر تعتقد أن المباراة انتهت تقريبا لكن والنتيجة 2 – صفر الأمر يختلف تماما. تحتاج للاحتفاظ بالهدوء والقوة».
وفي المباراة الثانية، فاز بيرنلي على ضيفه ساوثهامبتون 3 – صفر. وسجل أهداف بيرنلي آشلي بارنس (هدفين) في الدقيقتين 63 و70 ويوهان بيرغ غودموندسون في الدقيقة 75، وحصد بيرنلي أول ثلاث نقاط له هذا الموسم وظل فريق ساوثهامبتون بلا نقاط. وفي المباراة الثالثة، فاز برايتون على مضيفه واتفورد 3 – صفر وسجل أهداف برايتون عبد الله دوكوري، لاعب واتفورد، بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 28 وفلوران أندوني في الدقيقة 65 ونيال موباي في الدقيقة 77، وحصد برايتون أول ثلاث نقاط له فيما ظل واتفورد بلا نقاط.
وفي المباراة الرابعة، تعادل بورنموث مع ضيفه شيفيلد يونايتد 1 – 1 وتقدم كريس ميفام لبورنموث في الدقيقة 62 وتعادل بيلي شارب لشيفيلد في الدقيقة 88. وبهذا التعادل حصد كل فريق أول نقطة له في الدوري هذا الموسم. وفي المباراة الخامسة، خيم التعادل السلبي على المباراة التي جمعت كريستال بلاس بضيفه إيفرتون. وفشل الفريقان في استغلال كافة الفرص التي أتيحت لهما ليحصل كل منهما على أول نقطة له في الدوري هذا الموسم. وشهدت المباراة طرد مورغان شنايدرلين لاعب إيفرتون في الدقيقة 76.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *