صفاقس: إيقاف 24 شخصا من جنسيات إفريقية وإحباط محاولة “حرقة”

أعلنت وزارة الداخلية اليوم السبت 10 أوت 2019، أن الوحدات التابعة لمنطقة الأمن الوطني بصفاقس الشمالية ضبطت بالتنسيق مع النيابة العمومية بعد مداهمة أحد المنازل بطريق سيدي منصور 24 شخصا قالت انهم يحملون جنسيّات دول إفريقيّة مختلفة وغير حاملين لوثائق إقامة بتونس.

وأضافت الوزارة في بلاغ صادر عنها اليوم، أنه بتقديمهم إلى مقرّ المنطقة والتحرّي معهم إعترفوا أنهم كانوا يعتزمون إجتياز الحدود البحريّة خلسة بعد أن قاموا بتسليم مبالغ ماليّة متفاوتة إلى أشخاص أصيلي الجهة في انتظار إستكمال التحضيرات الخاصّة بعمليّة الإجتياز .
واضاف البلاغ أنه عقب إجراء جملة من التحرّيات أمكن التعرّف على هويّات منظمي محاولة الاجتياز مؤكدا أنهم 4 أشخاص تراوحت أعمارهم بين 25 و41 سنة.
ولفت الى إلى أنه “باستشارة النيابة العموميّة أذنت بمباشرة قضيّة عدليّة في شأن الأجانب موضوعها “الإقامة غير الشرعيّة بالبلاد التونسيّة” وإبقائهم بحالة سراح ومباشرة قضيّة عدليّة في شأن منظمي العمليّة موضوعها تكوين وفاق قصد إجتياز الحدود البحريّة خلسة وإدراجهم بالتفتيش ” مبرزا ان المساعي حثيثة لإلقاء القبض عليهم.
وأوضحت الوزارة أن ايقاف المجموعة تم إثر ورود معلومات على منطقة الأمن الوطني بصفاقس الشماليّة مفادها تواجد مجموعة من الأشخاص يحملون جنسيّات دول إفريقيّة داخل منزل بطريق سيدي منصور بصدد التّحضير للقيام بمحاولة إجتياز الحدود البحريّة خلسة باتجاه إيطاليا إنطلاقا من سواحل سيدي منصور مضيفة أن ذلك يندرج في إطار التصدّي لظاهرة الهجرة غير الشرعيّة والكشف عن الأشخاص الضّالعين في تنظيم عمليّات إجتياز الحدود البحريّة خلسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *