صفاقس: افتتاح الدورة التأسيسية للأيام الثقافية بالعوابد

 

تحت شعار « العوابد التراث والانسانية »، انطلقت مساء  السبت  الماضي بالفضاء المفتوح « وادي العوابد » التابعة لولاية صفاقس، الأيام الثقافية بالعوابد في دورتها الأولى التأسيسية، لتتواصل إلى يوم 17 أوت 2020 وذلك ببادرة من الجمعية الثقافية بالعوابد، بالشراكة مع بلدية العوابد الخزانات.
افتتاح الأيام الثقافية بالعوابد في نسختها الأولى « التي يراد لها أن تصبح مهرجانا سنويا قارا »، وفق ما أفاد به مدير الجمعية الثقافية بالعوابد، عنتر الدريدي، كان بعرض « الجحفة »، للتعريف بالعرس التقليدي الخاص بالمنطقة، إذ تمتطي العروس وهي في أبهى حلتها، ظهر جملا وتزف لدار عريسها، وسط حفل بهيج وحشد من الحضور، تخلله عرض الفروسية لفرسان تابعين لمناطق العوابد وعقارب وجبنيانة.
وتتضمن فقرات هذه التظاهرة الثقافية التي ستقام في فضاءات مفتوحة بمنطقة العوابد، خلال اليومين المواليين، عروض سباق الفرسان والمداوري والرقص باستعمال « القلة » وسهرة الأدب والشعر الشعبي، يؤثهها الشاعر ابن الجنوب التونسي، البشير عبد العظيم وورشات ترفيهية للأطفال، لتختتم بسهرة لإبراز الفنون والتراث الإفريقي في مختلف تجلياته، من مسرح وموسيقى ورقص وغناء وعادات غذائية.
يُذكر أن الجمعية الثقافية بالعوابد التي تأسست منذ نوفمبر 2018، تهدف إلى إحداث حركية ثقافية في المنطقة والجهة عامة واكتشاف المواهب الشبابية في مختلف المجالات، فضلا عن السعي إلى تأسيس مهرجان سنوي قار، خاص بالمنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *