كشفت حركة طالبان عن سياستها التعليمية الجديدة، اليوم الأحد، ضاربة بعرض الحائط ما اعتاد عليه آلاف الأفغان لسنوات خلال الفترات الماضية

فقد أعلن وزير التعليم العالي، عبد الباقي حقاني، في الحكومة المؤقتة خلال مؤتمر صحافي اليوم أن الحركة ستسمح للنساء بالدراسة في الجامعات، فضلا عن متابعة الدراسات العليا، شرط أن يلتزمن بما سمّاه اللباس الشرعي والحجاب، دون أن يوضح ما إذا كان المقصود أيضا تغطية الوجه، لاسيما أن الحركة كانت عرضت أمس صورا لمئات النسوة المؤيدات لها، بإحدى القاعات في العاصمة كابل، وهن مغطيات بالكامل دون أن يظهر أي جزء من وجوههن أو حتى أصابعهن.

كما أكد حقاني، بحسب ما نقلت وكالة “أسوشييتد برس” أن الفصول الدراسية ستكون منفصلة بين الجنسين.