عائلة تتبرّع بأعضاء ابنها وتُنقذ 4 أشخاص بعد وفاة بنها في حادث مرور!

أكّد الناظر العام بمستشفى الطاهر المعموري بنابل يزيد بن قمرة اليوم الأربعاء 2 اكتوبر 2019 أن عائلة تونسية وافقت على التبرّع بأعضاء ابنها الشاب الذي قال انه لقي مصرعه في حادث مرور جد يوم  السبت الماضي بمنطقة المعمورة من ولاية نابل.

ووصف بن قمرة مبادرة العائلة بالموقف النبيل الذي يستحق التقدير لافتا الى انه تم القيام بجميع الاجراءات القانونية اللازمة بعد موافقة عائلة المتوفي على التبرع بأعضائه .

ونقلت اذاعة “جوهرة” عن المسؤول بالمستشفى تشديده على أن المتبرع كان في حالة وفاة سريري عند اجراء عملية استئصال عدد من اعضائه من قبل فريق طبي أتى خصيصا لإجراء عملية الاستئصال قبل نقلها في موكب أمني إلى مستشفى الرابطة لإنقاذ عدد من المرضى قال ان عددهم بلغ 4.

وكان المستشفى الجامعي الرابطة قد اعلن يوم امس عن نجاح فريق طبي في القيام بعملية زرع قلب لسيدة في الستين من عمرها .

واوضح الدكتور طاهر قرقاح المدير العام للمركز الوطني للنهوض بزرع الأعضاء في مداخلة هاتفية صباح اليوم مع اذاعة “موزاييك اف ام” ان الفريق المركزي      تنقل إلى مستشفى محمد الطاهر العموري في نابل للتفاوض مع عائلة المتبرع الذي كان في حالة موت دماغي وان ذلك سمح بالقيام بأربع عمليات زرع.

وأكد أنه بفضل المتبرع تم القيام بأربع عمليات زرع اكد انها كللت بالنجاح وانها تمت في مستشفيات المنجي سليم بالمرسى (زرع كبد)، وشارل نيكول (زرع كلى) وفطومة بورقيبة في المنستير (زرع كلى) والمستشفى الجامعي الرابطة (زرع قلب) قائلا إن عديد الفرق المتدخلة بصدد المساهمة في النهوض بقطاع زراعة الأعضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *