عاجل : إلى عناية الرئيس المدير العام لتونس الجوية ووزيرة الشباب والرياضة

عبد الله روين إبن السيدة المنوبية . بطل تونس في العدو ، في السبعينات ، رفع راية تونس كثيرا في محافل عديدة . اليوم هو طريح الفراش يتخبط مع المرض و لم يجد من يواسيه أو يقف معه أو حتى من يسأل عنه ، ليساعده معنويا ، وماديا لكي يشتري دواء. كم هو في حاجة إليه !!! . نطلب بكل لطف من وزارة الشباب والرياضة أو من مؤسسته تونس الجوية ، ومن مقدمي برامج الإذاعات والتلفزات ، ومن فاعلي الخير بأن يقوموا ولو بلفتة صغيرة نحو بطلنا في السابق ويكلموه برقمه الموجود أسفل المقال ، ويقوموا بالواجب الإنساني . نحن متأكدون أنه لازالت الرحمة موجودة داخل قلوب الكثيرون ، . بارك الله في كل من سيقوم بفعل خير نحو بطلنا العزيز عبد الله روين .
هذا رقمه الهاتفي .والله لا يضيع أجر المحسنين
98.. 903 808

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *