عاد الهدوء في ساعة متأخّرة من الليلة الماضية الهدوء إلى مدينتي سليانة وبوعرادة بعد عمليات كرّ وفرّ بين عدد من الشبّان والوحدات الأمنية.  

وعمد “المحتجّون” إلى إشعال العجلات المطاطية و استعمال الحاويات ورشق الوحدات الأمنية بالحجارة بكل من شارع عبد الستار الدريدي وحي النزهة والمنجي سليم بسليانة المدينة والشارع الرئيسي ببوعرادة  فردّت هذه الأخيرة باستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريقهم .

يذكر أن مجموعة من الشبان حاولت اقتحام منزل عون الشرطة البلدية مساء الجمعة الذي اعتدى على راعي أغنام والذي تمّت نقلته وفتح تحقيق إداري و عدلي في شأنه.