فتاة تبيع ابنيها التوأم حتى تتمكن من شراء هاتف جديد

كشفت تقارير صحفية كواليس الحادث الذي وصف بـ”الأكثر مأساوية” هذا العام، الذي تجردت فيه أم من معاني الأمومة وقررت بيع ابنيها التوأم، حتى تتمكن من شراء هاتف جديد.

ونشرت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية كواليس تلك الجريمة البشعة، التي اكتشفتها الشرطة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الشرطة، قالت فيها إن مرأة في العشرينات من العمر، قررت بيع ابنيها التوأم، بعدما كانت تمر بضائقة مالية كبيرة.
وأثارت تلك الحادثة صدمة واسعة في الصين، وحالة استنكار كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.
ونشرت صحيفة “إي تي توداي” الصينية تقريرا، روت فيه قصة تلك المأساة التي كشفتها الشرطة.

وأشارت الشرطة الصينية إلى أن تلك السيدة، التي رفضت الكشف عن هويتها، أقدمت على بيع ابنيها التوأم مقابل 9100 دولار أمريكي، من أجل سداد ديون متراكمة وشراء هاتف جديد.

وأوضحت أن أزمة تلك الفتاة الشابة، أنها أنجبت التوأم خارج إطار الزواج، وهو ما جعلها منبوذة من عائلتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *