بعد أن أكد مرة ثانية إعادة فتح ساحات المقاهي والمتاحف في منتصف شهر ماي المقبل، كشف الرئيس الفرنسي الاثنين، أثناء زيارة تفقدية قام بها إلى مدرسة تقع في بلدة “مولان” بالضاحية الباريسية، عن سلسلة جديدة من القرارات التي سيتم اتخاذها قريبا من قبل الحكومة لتخفيف الحجر الصحي في فرنسا والسماح بالعودة إلى حياة طبيعة بشكل تدريجي في حلول نهاية جوان أو جويلية القادمين.

ومن بين القرارات التي كشف عنها إيمانويل ماكرون، السماح للجميع الفرنسيين بالتنقل بشكل حر من مكان إلى آخر بعدما كانت حركة التنقل محدودة فقط في إطار 10 كيلومترات من المنزل، لكنه لم يكشف عن تاريخ دخول هذا القرار حيز التطبيق.