ألغت السلطات الفرنسية إلزامية وضع الكمامات في الأماكن العامة المغلقة المتطلب الدخول إليها بحاملي الشهادة الصحية من دور سينما ومتاحف ومنشآت رياضية، في حين سجّلت البلاد الثلاثاء ارتفاعا غير مسبوق في عدد الإصابات اليومية بلغ 18 ألف إصابة جراء المتحوّرة دلتا الشديدة العدوى.
وتزامن الإعلان مع دخول قرار وجوب إبراز شهادة صحية أو فحص طبي سلبي لفيروس كورونا حيز التنفيذ في فرنسا للدخول إلى الأماكن العامة المغلقة.

وأشار وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران أمام الجمعية الوطنية إلى أنه في الأماكن المحصور الدخول إليها بحاملي الشهادة الصحية “يمكن عدم وضع الكمامات” إلا إذا ارتأت السلطات المحلية عكس ذلك بناء على الوضع الوبائي ضمن نطاق منطقتها.

ولفت إلى أنه تقرر إلغاء إلزامية وضع الكمامات في هذه الأماكن لأن الشهادة الصحية “تضمن أن كل الداخلين إليها محصّنون بالكامل لقاحيا أو خضعوا قبل فترة قصيرة جدا لفحص جاءت نتيجته سلبية”.