فريق حملة الشاهد يتّهم أنصار الهمّامي بالتشويش عليه ويرفع شكاية

 أدان فريق حملة المترشح للانتخابات الرئاسية عن حزب “تحيا تونس” يوسف الشاهد، ما قال إنها “محاولات يائسة من أفراد مدفوعي الأجر ومحسوبين على لوبيات الفساد، للتشويش على بعض التّظاهرات الجهوية المقامة في إطار حملته للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها”.

وندّد فريق الحملة في بيان صادر عنها البارحة الاربعاء 12 سبتمبر 2019، بـ”الخطاب التّحريضي للمترشّح حمة الهمامي”، معتبرا أنه “دفع ببعض أنصاره إلى التعرّض بالعنف لأنصار ومساندي الشاهد إثر اختتام اجتماعه الشعبي امس في باجة”.

وأعلن أن “الفريق القانوني للحملة، بعد تحصّله على الهوية الكاملة لبعض مرتكبي الاعتداء وثبوت صلتهم بحملة المترشّح حمة الهمامي، سيتقدّم بشكوى الى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بخصوص هذا الخرق الجسيم للقانون الانتخابي”، مستنكرا بشدة “هذه السلوكات الهمجية، التي يحاول الفاسدون من خلالها أن يعكّروا مناخ الحملة”.

وأبدى فريق الحملة أسفه “لهذه المحاولات اليائسة التي تعكّر مناخ الحملة”،داعيا “الجميع الى التنافس النّزيه والابتعاد عن هذه الأساليب والسّلوكات اللاديمقراطية” كما دعا الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات إلى تحمّل مسؤوليّتها في ضمان حسن سير العملية الانتخابية.

وأهاب بجميع الأطراف السياسية الوطنية لـ”التّجند لقطع الطّريق أمام محاولات البعض للانحدار بالمسار الديمقراطي إلى منزلق العنف، والمحافظة على سلامة المسار الانتخابي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *