كشفت السلطات الإيطالية في حصيلة أخيرة للضحايا جراء هطول امطار غزيرة في مناطق بوسط البلاد في اليومين الفارطين، وفاة 10 أشخاص على الأقل فيما يزال البحث جار عن مفقودين.

وأشار تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست إلى أن فرق الإنقاذ سارعت للبحث عن ناجين في العديد من المناطق التي تعرضت لسقوط أشجار وفياضانات داهمت الشوارع.

وطلبت السلطات المحلية في بعض المدن من المواطنين “عدم مغادرة منازلهم، والبقاء في الطوابق العليا من البيوت”.

وفي مؤتمر صحفي، قال رئيس الوزراء، ماريو دراغي “في هذه المرحلة هناك عشرة قتلى وأربعة مفقودين، لكن للأسف هذه الأعداد تزداد باستمرار”، وفق تقرير لوكالة فرانس برس.

 وقال رئيس إدارة الحماية المدنية في إيطاليا إن المناطق التي غمرتها الفياضانات في غضون ساعات تشكل حوالي “ثلث الأمطار التي تهطل عادة خلال عام”، حيث يأتي هذا الطقس الماطر في أعقاب جفاف قياسي أثر على العديد من البحيرات والأنهار ودمر مساحات زراعية واسعة.

وأضاف كورسيو “لقد كانت هناك لحظات من الرعب مع مستويات غير عادية من المياه”.