في اليوم العالمي للقهوة… 10 علامات تدل على «إدمانك» لها

يحتفل محبو القهوة في جميع أنحاء العالم، اليوم، بـ«اليوم العالمي للقهوة»، وذلك للتعبير عن حبهم الشديد لها، الذي وصل عند البعض إلى حد «الإدمان».
والكثير من «مدمني القهوة» قد لا يعلمون بحقيقة إدمانهم لها، الأمر الذي قد يسهم في استمرار إفراطهم في شربها، وبالتالي قد يؤدي إلى إصابتهم بأمراض ومشكلات صحية متعددة مثل ارتفاع ضغط الدم والجلطات وأمراض القلب.
وفي هذا السياق، ذكرت صحيفة «أيريش إكزامينر» الآيرلندية أن هناك عدة علامات قد تدل على إدمان الشخص للقهوة، وهذه العلامات هي:
1 – عدم التركيز دون شرب فنجان القهوة:
إذا كنت من الأشخاص الذين لا يمكنهم التركيز أو العمل أو التحدث إلى غيرهم دون شرب فنجان من القهوة في الصباح، فذلك يعتبر إدماناً للقهوة.
2 – الصداع الشديد:
إذا شعرت بصداع شديد في حال عدم شرب القهوة، فهذا يدل على إدمانك للقهوة، حيث إن صداع الكافيين يتميز بحدته وصعوبة السيطرة عليه.
3 – شرب القهوة بشكل عشوائي:
إذا لم تقم بتحديد وعَدّ عدد أكواب القهوة التي تشربها يومياً، وتقوم بشربها بشكل عشوائي كلما رغبت في ذلك، فأنت بالطبع مدمن لها.
4 – تكلفة شرب القهوة:
إذا وجدت أن التكلفة التي تدفعها شهرياً لشرب القهوة عالية، فتأكد أنك في الأغلب مدمن لها.
5 – رأيك في القهوة منزوعة الكافيين:
لا يستطيع مدمن القهوة تقبل القهوة منزوعة الكافيين، بل إنه يرى أنها «بلا معنى»، حيث إن عقله لا يستطيع الاستغناء عن القهوة العادية أو استبدالها بشيء آخر بسهولة.
6 – عدم الاقتناع بأي نوع من القهوة:
إذا كنت من الأشخاص الذين لا يقتنعون بأي نوع من القهوة، ويفضلون أنواعاً بعينها، فهذا يعني أن عقلك وحاسة التذوق لديك لا تتقبل إلا النوع الذي اعتادت عليه، وهو أحد أدلة الإدمان.
7 – العصبية الشديدة:
إذا كنت تتعصب بكثرة خلال يومك، خصوصاً عند تأخر موعد تناول قهوتك، فهذا يشير إلى إدمانك للقهوة، حيث إن العصبية هي أحد أعراض انسحاب الكافيين من الجسم.
8 – شرب القهوة دون سكر:
إن شرب القهوة دون سكر يعتبر علامة من علامات إدمانها، حيث يقوم الشخص بالتركيز الشديد على تذوق طعم القهوة الأصلي، ويكون أكثر حباً لها من الشخص الذي يضيف السكر لها.
9 – عدم الرغبة في زيارة الأصدقاء:
قد يتسبب إدمان القهوة في عدم رغبة الشخص في زيارة أصدقائه أو أقاربه، حيث إن هذه الزيارات قد تقيد عدد مرات شربه للقهوة.
10 – إذا كنت لا تحب مذاق القهوة:
إذا كنت لا تحب مذاق القهوة كثيراً، ولكن تضطر لشربها يومياً، لأنك اعتدت على ذلك كي تتمكن من التركيز في عملك، فأنت بلا شك مدمن لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *