ٱفاد عضو اللّجنة الفنية والبيداغوجية لبعث القناة التربوية مختار الخلفاوي، أنه من المبرمج ان يكون الانطلاق الفعلي للقناة في أجل لا يتجاوز الشهر من الآن في إطار مشروع ينجز بالتعاون بين وزارة التربية ومؤسسة التلفزة التونسية.
و أشار الخلفاوي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء إن هذا المشروع التربوي سيرى النور قريبا، مؤكدا أنه تم الانتهاء من إعداد الجانب البيداغوجي وتحديد روزنامة تسجيل دروس تلفزية مصورة موجهة في مرحلة أولى بالأساس إلى تلاميذ الباكالوريا بمختلف الشعب.

وستركز القناة التلفزية التربوية بعد الانتهاء من جميع التراتيب القانونية والفنية على تقديم حصص مراجعة لدروس الثلاثي الأول واستئناف الدروس وفق البرامج الرسمية في الثلاثيين الثاني والثالث لتلاميذ الباكالوريا.

وأضاف الخلفاوي إنه تم لهذا الغرض تكوين متفقدين قاموا بدورهم بتكوين مدرسين حول أسس وتقنيات التدريس عبر التلفزيون وكيفية استخدام شاشات العرض التفاعلية وأدوات التعليم عن بعد.

وأرجع اختيار تلاميذ الباكالوريا في مقدمة الفئات المستهدفة من القناة التربوية إلى أهمية هذا الامتحان الوطني بالنسبة إلى التلاميذ والأولياء، مؤكدا أن التجربة ستتوسع على بقية المستويات التعليمية بداية من السنة المقبلة مع إطلاق باقة من القنوات التربوية.

ويأتي بعث القناة التلفزية التربوية ضمن مشروع استراتيجي يأخذ بعين الاعتبار تداعيات الظرف الاستثنائي لجائحة كورونا على التعليم، لكنه يطمح إلى إرساء منظومة التعلم عن بعد عبر التلفزة ومنصات التعليم الالكتروني إلى جانب استنهاض التعليم الحضوري في ظروف أحسن بعد أن تنجلي الجائحة.