قصيدة رائعة ومتميزة للأديبة والشاعرة التونسية ليلى البكوش

 

قد تخطىء الطريق

لكن أعدك ان الجسور لا يطرق

الا جنون الخطى قالت أراك

بين السهاد وغفلة منامك

تفاوح شذا المسك في اللما كالفتك كيف للحلم ان يتسور

وردك اغبط نفسي اني اقتسم الوجد والليل.

يسرد حكايا مقمرة مراتع عشق. وخطايا

مستتره كالنقوش المخضبة والبرادي النفيسة حنين

. ثغري. لوطء همسك خدر الشوق

يقصف شدوك خلت خاطرك خلا من المنى كيف لخلي ان يخلا بيا

قال سحر البيان يقطف الدر يخطف كل الكتب شهية

انت كالرطب الشهلاء كالعناقيد الداليات

فاتنة كدراق القهوة في الصباحات الندية

ا نت ذاكرتي في غربة تغمرها المسافات

اغرف لك من ثقوب الذكرى لثمات

و انات ليل الغريب ضمات وصنم

لعاشقات لكنك كل النساء ألم تحزني

فأنا رقيع حد الخواء قد اكسوك بعظامي

ولا انتظر منك سوا كرم اللقاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *