قصيدة رائعة ومتميزة للشاعرة التونسية المتألقة حنان العياري

فَرْق كْبيرْ..
بِينْ الجُرح الْ تحكي عْلِيهْ
وبِينْ الجُرحْ الْ يحكي عْلِيكْ
بِينْ اللي تَعزِفْ عَ لْسانُو نبض الْحانُو
وبِينْ الْ يُرسمْ في نظْراتكْ لَيّامْ اشْ عَمْلِتْ بَحْياتكْ 
وْلَو كابرتْ هْرَبتْ بْخوفَكْ
كَفِّنتْ اوجاعكْ وحْروفَكْ
يتْعلِّمْ بِالسِّيفْ عْلِيكْ…شْماتهْ فِيكْ
يِلبِسْ ذاتَكْ
يِتكلِّمْ عَ لْسانْ سْكاتَكْ
يتلحّف صوتك وسكوتكْ
يِتْجلّى فْ ضحكِةْ عِينِيكْ…يْعَتِّقْ فِيكْ
ولَوْ لحظهْ لاحلامْ خْذاتَكْ
بِجْناحْ الشُّوكْ يْغطِّيكْ
يْهِزِّكْ وِيْلِزَّكْ بِالسِّيفْ
وْبِلْ تُهرُبْ تَلْقاهْ سْبِقْ
مِتْرَبِّصْ شاهِرْ لِقْلَقْ
وْحتّى لوْ قلبَكْ تِحْرَقْ
لا يِغْفِلْ لا يْسَلِّمْ فِيكْ
بِالعَكسْ يْكَبِّشْ في مْرادَهْ
يِتْمرِّدْ أكثِرْ
يِتْمادى
وْبِلْ تُهرُبْ لازِمْ ترْجَعْلُو
تَلْقاهْ الرّابحْ كِي العادهْ
وْبِلْ تَربِطْ آآآآهِكْ وَ انْفاسَكْ
يِتْفَجِّرْ بُركانْ احْساسِكْ
تْشُوفْ جُرحَكْ في وْجوهْ الكُلْ
تِتْبَخِّرْ قَطرِةْ الأَمَلْ
وْما عادِشْ تَلقاهْ الحَلْ
الجُرحْ تْحَلْ…
الجُرح تْحلْ…
الجرح تْحلْ…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *