كشفت وسائل إعلام أمريكية، أن نائبة الرئيس جو بايدن، ستحذّر في خطاب توجهت به للأمم المتحدة من الوباء العالمي القادم حتى مع احتدام أزمة وباء فيروس كورونا.

وقالت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، إن كامالا هاريس ستلقي خطابها خلال ندوة افتراضية، وستشدد فيها على ضرورة أن تركز الدول جهودها للاستعداد لوباء جديد والخطوات التي يجب اتباعها لتحسين الوصول إلى الرعاية الصحية والاستثمار في العلوم والعاملين الصحيين ورفاهية المرأة وزيادة القدرة على تأمين أدوات الوقاية الشخصية واللقاحات. 

وستقول هاريس، وفق الوكالة، إنه في الوقت نفسه الذي يعمل فيه العالم لتجاوز وباء كورونا يجب أن تبدأ الدول بشكل عاجل في الاستعداد للوباء الكبير القادم، مؤكدة أنه ”تم تعلم الكثير خلال العام الماضي حول التأهب للوباء والاستجابة له”.

وذكرت “أسوشيتد برس”، أن هاريس ستشير في خطابها إلى ضرورة اهتمام الدول بالاستثمارات في مجالات مثل صحة المرأة وتطوير اللقاحات ومعدات الاختبار ومعدات الوقاية الشخصية.