كتلة حركة النهضة تعبر عن عن رفضها لكل مساس بأخلاقيات العمل البرلماني ومحاولات تعطيل السير العادي لمجلس نواب الشعب

عبرت كتلة حركة النهضة بمجلس نواب الشعب عن رفضها لكل مساس بأخلاقيات العمل البرلماني وبكل محاولات تعطيل السير العادي لمجلس نواب الشعب ووفاء بالتزاماته اتجاه المواطنين داعية الى التوافق على مدونة سلوك بين كل الكتل وتعديل النظام الداخلي للمجلس بما يضمن حمايته من محاولات التعطيل والإرباك.
كما اعربت الكتلة في بيان اصدرته اليوم السبت عن تضامنها مع زميلتهم جميلة دبش الكسيكسي مشيرة الى التزامها باحترام ما جاء في البيان الصادر عن مكتب مجلس نواب الشعب الصادر يوم أمس والعمل بمقتضاه احتراما لمؤسسات المجلس وهياكله.
وكان مكتب مجلس نواب الشعب اعلن في بيان اصدره امس الجمعة ،أنه سيتخذ الإجراءات اللازمة لإخلاء قاعة الجلسات بالبرلمان تطبيقا لأحكام النظام الداخلي للمجلس، وضمانا للسير العادي لعمل هياكله، وذلك في صورة عدم استجابة النائبيتين جميلة الكسيكسي وعبير موسي لدعوة المكتب الى تبادل الاعتذار، مشددا على المنع المطلق لتعطيل اجتماعات رئاسة المجلس ومكتبه والجلسات العامة واللجان وعمل النواب.
وعبرت الكتلة،عن إدانتها التامة لما صدرعن كتلة الحزب الحر الدستوري من « اعتداءات ودعوات عنصرية وتحريض على الكراهية وتجاوزات في حق أعضاء مجلس نواب الشعب ومؤسساته ومحاولات تعطيل أشغال مكتبه ولجانه وفي حق حركة النهضة ونوابها والنائبة جميلة دبش الكسيكسي » داعية كل الكتل والنواب إلى تحمل مسؤولياتهم في حماية المجلس وحرمته والتصدي لكل محاولات المساس بمكانته الدستورية وتعطيل أعماله.
تجدرالإشارة إلى أن مكتب مجلس نواب الشعب، قرر أمس بإجماع الحاضرين دعوة الطرفين في (إشارة إلى النائبة عن الحزب الدستوري الحر عبير موسي والنائبة عن حركة النهضة جميلة الكسيكسي)، إلى تبادل الاعتذار في أجل لا يتجاوز منتصف نهار اليوم السبت.
ودعا مكتب المجلس، المعتصمين إلى مغادرة قاعة الجلسة العامة بعد أربع ساعات من انقضاء الأجل المذكور، لفسح المجال للإدارة لتهيئة القاعة لانعقاد الجلسات المخصصة للنظر في مشروع قانون المالية لسنة 2020، مع تأكيد حق الاعتصام بالفضاءات المشتركة للمجلس.
يُذكر أن أعضاء كتلة الحزب الدستوري الحر برئاسة عبير موسي، ينفذون منذ ليلة 3 ديسمبر الجاري، اعتصاما مفتوحا في قاعة الجلسات العامة بالبرلمان، وذلك في انتظار صدور بيان اعتذار رسمي من كتلة حركة النهضة على خلفية تصريحات النائبة عن الحركة جميلة الكسيكسي أثناء الجلسة العامة المخصصة للمصادقة على قانون المالية التكميلي لسنة 2019، والتي نعتت فيها نواب كتلة الدستوري الحر ب « الباندية والكلوشارات (المتشردين) » على اثر نعت عبير موسي لنواب حركة النهضة بالدواعش والإخوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *