كتل نيابية تحذر من إفشال جلسة سحب الثقة من الغنوشي

 

حذرت ثلاث كتل نيابية في مجلس النواب التونسي، من محاولة إفشال الجلسة المخصصة للتصويت على عريضة سحب الثقة من رئيس المجلس راشد الغنوشي، يوم الخميس.

وحمّلت الكتلة الديمقراطية والإصلاح و”تحيا تونس”، في بيان مشترك، مجلس النواب مسؤولية تسيير الجلسة والالتزام الكامل بتطبيق النظام الداخلي، مستنكرة ما أسمته بالضغوط على عدد من النواب للتأثير على تصويتهم.

وقال النائب بدر الدين القمودي، في حديث لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن نائبا من حزبه “حركة الشعب” عرضت عليه مبالغ مالية مقابل سحب توقيعه من عريضة سحب الثقة، كما أن ضغوطا مورست على النواب في الساعات الأخيرة لدفعهم لمغادرة الجلسة وعدم الحضور، خاصة أن موعدها المحدد، أي الخميس، من مكتب المجلس يوافق وقفة عيد الأضحى.

وأوضح القمودي أن الضغوط تراوحت بين الاتصالات المباشرة والإغراءات المالية، مشيرا إلى أن الوضع داخل المجلس بات مشحونا.

وأشار القمودي إلى أن النائبة الأولى لرئيس مجلس النواب، سميرة الشواشي، تلقت تهديدات، خلال جلسة الثلاثاء، فأصيبت بوعكة صحية، نقلت على إثرها إلى المستشفى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *