كلمة للعبرة :كمال مرجان راهن على كل شيء فخسر كل شيء

لدينا مثل شعبي يقول :” كحلتي باطل ، سوكتي باطل لا جيتي لا على البال و لا على خاطر ”
مسكين سي كمال هوسه بالسلطة وبالكرسي جعله يقبل وزارة من غير ميزانية ، وبعد ذلك يلتحق بحزب تحيا تونس و في النهاية خرج من ثقبة مفتاح الباب بعدما خسر كل طموحاته ..نأمل أن يكون عبرة لغيره من الطامعين في الكراسي والمناصب
أنس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *