قال مدير عام الامتحانات الوطنية بوزارة التربية، عمر الولباني، إنه سيتم فورا إيقاف كل مترشح عن مواصلة الامتحان في صورة ضبط جهاز الكتروني مُرفق بسماعة بحوزته أو بصدد تصوير ورقة الامتحان أو الاعتداء لفظيا أو ماديا على أحد المشرفين على الامتحانات، مع إحالته على الأجهزة الأمنية.

وأضاف خلال ندوة صحفية عقدتها وزارة التربية اليوم، أنه قد وقعت مراجعة سلم العقوبات بمقتضى قرار صد بتاريخ 29 مارس 2021 ووقع تصنيف المترشحين إلى صنفين:
*تلاميذ المعاهد العمومية و الخاصة:
– في حالة محاولة الغش، فإن العقوبة المُستوجبة التي كانت تحجير الترسيم لمدة 5 سنوات وإلغاء الدورة أصبحت إلغاء الدورة وتحجير الترسيم لفترة تمتد بين سنة و3 سنوات وذلك حسب ما تقدّره اللجنة الوطنية لإصدار العقوبات.
– في حالة ارتكاب عملية الغش: العقوبات أصبحت تتراوح بين سنتين و5 سنوات على مستوى تحجير الترسيم
– في حالة سوء السلوك، تحجير الترسيم لفترة بين سنة و3 سنوات
– في حالة محاولة الغش وسوء سلوك: تحجير الترسيم بين سنتين و5 سنوات
– في حال ارتكاب الغش مع سوء السلوك: تحجير الترسيم بين 3 سنوات و5 سنوات
*المترشحون بصفة فردية:
وبالنسبة للمترشحين بصفة فردية، فإن مهما كان الخطأ المُرتكب، فان العقوبة هي إلغاء الدورة وتحجير الترسيم لمدّة 5 سنوات مع إحالة الملف على القضاء.