أعلنت الحكومة الفيدرالية الكندية، أنها تخطط للسماح لجميع السياح الذين تم تطعيمهم بالكامل بزيارة كندا مرة أخرى بدءا من السابع من سبتمبر المقبل، مشيرة إلى أن السياح من الولايات المتحدة سيتمكنون من دخول البلاد قبل ذلك الموعد بشهر.

وقالت أوتاوا إنه بدءا من التاسع من أغسطس سيتمكن المواطنون الأمريكيون الذين تم تطعيمهم بالكامل والمقيمون الدائمون الذين يعيشون هناك من زيارة كندا دون الحاجة إلى الحجر الصحي لمدة أسبوعين.

وأضافت الحكومة الكندية أنها تخطط للسماح للمسافرين الذين تم تطعيمهم بالكامل من جميع الدول الأخرى بدخول كندا دون الحجر الصحي في 7 سبتمبر المقبل.

وقال مسؤول حكومي للصحفيين اليوم إنه اعتبارًا من 9 أغسطس المقبل، سيتم إعفاء الأطفال دون سن 12 عاما – الذين لم تتم الموافقة عليهم بعد لتلقي لقاح – من متطلبات الحجر الصحي بعد دخول كندا ويمكنهم التنقل مع والديهم، إذا اتبعوا تدابير الصحة العامة.

وأوضح المسؤول الكندي أن هؤلاء الأطفال يجب أن يتجنبوا الأماكن الجماعية مثل المدرسة والمخيمات ودور الرعاية، ولا تزال كيفية تطبيق هذا القيد على الوجهات السياحية غير واضحة