لليوم الثاني على التوالي : تونس بلا قطارات

دخل اضراب أعوان الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية يومه الثاني في كامل البلاد بعد فشل جلسة ترأستها رئيسة ديوان وزير النقل إلى حدود الساعة الواحدة بعد منتصف الليلة المنقضية بحضور رئيس مدير عام الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية والأمين العام المساعد لاتحاد الشغل صلاح الدين السالمي وأعضاء الجامعة العامة السكك الحديدية.

وأكد الكاتب العام للجامعة العامة للسكك الحديدية التونسية العربي اليعقوبي في تصريح له صباح اليوم الخميس 25 افريل 2019 أن نسبة نجاح اضراب السكك الحديدية الذي بدأ أمس ويتواصل لليوم الثاني على التوالي بلغت 100 بالمائة.

و أضاف اليعقوبي أن هذا الإضراب كان خطوة اضطرارية ليس بسبب مطالب مادية ولا ترقيات ولكنه في اطار الدفاع على ديمومة المؤسسة والمحافظة عليها وفق قوله.

و أوضح المسؤول النقابي أن طلبات الشركة واضحة و أهمها فتح الخط رقم 13 والذي يربط بين صفاقس, توزر قفصة مرورا بسيدي بوزيد مؤكدا أنه خط حيوي تم اغلاقه بسبب اضرابات مفتعلة من قبل بارونات نقل الفسفاط عبر الشاحنات.

و لاحظ اليعقوبي أن مداخيل الشركة المتأتية من الخط رقم 13 المغلق منذ سنة 2012 تمثل 42 بالمائة من جملة مداخيلها مؤكدا أن تواصل اغلاق هذا الخط كبد الشركة خسائر مادية فادحة مشددا على ضرورة فتحه في أقرب الآجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *