شهدت مدينة غدامس الليبية، مؤخرا، إعداد أكبر طبق كسكسي في العالم حيث تولى 35 شخصا، 15 طباخا و20 مساعدا، إعداد هذا الطبق الذي بلغ قطره 4.5 متر، كما أنه يكفي حوالي 5000 شخص.
ودشنت بلدية غدامس هذا الحدث كرد على عدم إدراج أكلة الكسكسي الليبية ضمن قائمة التراث العالمي، وهو ما حفز ليبيا للتفكير في الانضمام لموسوعة غينيس للأرقام القياسية بأكبر طبق كسكسي في العالم.

وتم في إعداد الطبق استخدام 3 آلاف كيلوغرام من الكسكسي، و350 كيلوغراما من الحمص، و1750 قطعة من اللحم، و 25 كيلوغراما من البهارات.

وفي ديسمبر الماضي، أقرّت اللجنة الدولية الحكومية لاتفاقية صون التراث الثقافي اللامادّي التابعة لمنظّمة الأمم المتحدة للعلوم والثقافة “يونسكو”، إدراج أكلة الكسكسي على قائمة التراث اللامادي.

وصنفت المنظمة “الكُسكُسي” كملف متعدد الجنسيات باسم الجزائر وتونس وموريتانيا والمغرب، باعتبار أن هذه الدول الأربع تقدمت في مارس 2019 بطلب إلى “اليونسكو” بإدراج أكلة الكسكسي ضمن قائمة التراث العالمي اللامادي.